Description

لا شك في أن من أهم الطرق الموصلة إلى العلم معرفة اصطلاحات أهله، وإن المصطلح هو اللبنة الأولى من كل علم، وما القواعد والمناهج والقضايا والإشكالات إلا آبار العلم ومعينه، وبناء على ذلك يكون فهم المصطلح بصفة عامة والأصولي بصفة خاصة هو جماع مسالك الفهم عن اللَّـه ورسوله ?؛ لأن الأحكام الشرعية – وهي ثمرة الأصول – هي غاية الخطاب الشرعي من حيث هو خطاب، فإنما مداره على الأمر والنهي وما يرجع إليهما؛ ومن هنا أيضًا كانت العلوم الشرعية – من حيث هي قائمة على أساس الفهم عن اللَّـه أصالة أو تبعًا – روافد تصب في يَمِّ الأصول، أو بحيرات تستقي من فيضه. ولأن الغاية هي الفهم السليم للعلم أولًا؛ فقد كان النظر أن يؤخذ عن أهله المتحققين به، وأن يدرس من خلال أنضج صوره وأتم مراحله، وهما صفتان قد نطقتا في شخص الشاطبي المتوفى سنة ( 790هـ )؛ فقد أجمع السابقون واللاحقون على أنه أحد المجددين والعلماء المجاهدين؛ فكان يصوغ المفاهيم الأصولية والمصطلحات العلمية بوعي تام, وعينه ناظرة إلى حال الأمة وأدوائها، حتى أمكن أن نقول: إن هذا البحث أطروحة قائمة على إثبات إصلاحية التجديد المصطلحي لدى الشاطبي بالمعنى التربوي الدعوي من خلال الدراسة التطبيقية.

Informations complémentaires

Poids 1.2 kg
Editeur

Avis

Il n’y a pas encore d’avis.

Soyez le premier à laisser votre avis sur “المصطلح الأصولي عند الشاطبي”

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

المصطلح الأصولي عند الشاطبي
المصطلح الأصولي عند الشاطبي